04 ديسمبر 2020 07:37 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

مصر وغينيا الإستوائية

الإثنين، 15 أبريل 2019 01:39 م

مقدمة:

تمتعت مصر بعلاقة تاريخية متميزة مع غينيا الاستوائية منذ استقلال غينيا عن أسبانيا في 12 أكتوبر من عام 1968، حيث استمرت العلاقات التعاونية بين البلدين منذ ذلك الحين، وحرصت مصر على دعم الكوادر الغينية من خلال الدورات التدريبية التي ينظمها الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا بالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية في العديد من المجالات مثل الصحة والقضاء والشرطة والزراعة والتعليم وتدريب الدبلوماسيين وغيرها.

اُفتُتِحت البعثة الدبلوماسية المصرية فى مالابو فى مارس 2008 على مستوى قائم بالأعمال وتم رفع التمثيل بدرجة سفير فى مارس 2010.


العلاقات السياسية:

التاريخ الحقيقي بين مصر وغينيا الإستوائية يعود عندما أفتتحت البعثة الدبلوماسية المصرية فى مالابو فى مارس 2008 على مستوى قائم بالأعمال وتم رفع التمثيل بدرجة سفير فى مارس 2010.
- فى 2011 ساعدت مصر غينيا الاستوائية في تحضيراتها لاستضافة قمة الاتحاد الأفريقي في مالابو في يونيو 2011، من خلال تدريب 30 دبلوماسيًا، وتدريب 40 عنصرًا من عناصر الأمن لحماية الشخصيات المهمة.

- أكد الاستقبال الرسمي والشعبي الحافل لزيارة رئيس مجلس الوزراء م. إبراهيم محلب والوفد المرافق له في مايو 2014 قوة العلاقات بين مصر وغينيا الاستوائية، ومن جانبه أكد الرئيس تيودور أوبيانج على أن بلاده تدعم وتساند مصر بكل قوة، مشدداً على أن غينيا الاستوائية تقوم بجهود حثيثة لإصدار قرار عودة مصر للمشاركة فى اجتماعات الاتحاد الأفريقي حينذاك وعبر نائب رئيس الجمهورية لاجنسيوم ميلان تانج، "أن بلاده مستمرة في دعم مصر في كافة مواقفها ودعم التعاون معها في كافة المجالات". وإن عودة العلاقات المصرية الغينية هي جزء لا يتجزأ من عودة مصر لقارتها الأفريقية وهو ما أكده السيد رئيس الوزراء محلب حينها بأن "مصر هي القلب النابض لأفريقيا وهذا الواقع فرضه التاريخ ويؤكده المستقبل المشترك".

- قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة وتوطيد العلاقات مع غينيا الإستوائية، حيث استقبل تيودور أوبيانج نجيما، رئيس جمهورية غينيا الاستوائية في يوم 23 سبتمبر 2014 في نيويورك على هامش أعمال الدورة الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتناولا فيها القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

- فى 20/7/2015 شاركت مصر بوفد رفيع المستوى فى المؤتمر الدولى لمكافحة مرض (ايبولا) برئاسة مجلس الوزراء السابق م. ابراهيم محلب والذي التقى على هامشه بالرئيس الغيني أوبيانج نجويما. بحثا الجانبان التنسيق بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الدولية، وتطرقت المباحثات الى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

- فى 3/11/2019 عقدت لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، اجتماعاً برئاسة النائب طارق رضوان في حضور السفير خوسيه أسونو سفير دولة غينيا الاستوائية بمصر، لمناقشة أطر دعم العلاقات المصرية الأفريقية. قدم النائب طارق رضوان التهاني لسفير دولة غينيا الاستوائية بمصر، موضحا أن مصر على أتم الاستعداد للتعاون مع غينيا الاستوائية بشكل خاص وكل الدول الأفريقية بشكل عام في شتى المجالات البرلمانية والتشريعية والاقتصادية.

أكد سفير غينيا أهمية لقائه بأعضاء اللجنة بالبرلمان المصرى، كأول لقاء له في مصر بعد زيارة وزارة الخارجية. وأكد أن الدول الأفريقية بحاجة للتعاون مع بعضها البعض، لافتا إلى نجاح تجربة اسناد مشروعات في غينيا الاستوائية لشركة المقاولين العرب، لدعم التعاون على مستوى المؤسسات والشركات. كما أوضح اهتمامه بالتعاون على المستوى البرلماني بين البلدين وطالب بترتيب زيارة لوفد من برلمان غينيا الاستوائية للبرلمان المصرى لتبادل الأفكار والخبرات. أشار إلى أن غينيا الاستوائية مهتمة بالأساس بالاستثمار في مجالي التعليم والصحة لبناء المواطن الغيني، وأنه يأمل أن تساعده الشقيقة مصر في توفير التمويل اللازم للمشروعات الصحية، ولفت إلى أن دولته على استعداد لإعداد ملف في هذا الصدد.

- فى 1/7/2020 تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية أوراق اعتماد سفير جديد لغينيا الاستوائية بمصر. 

زيارات الرؤساء

- في 26/6/2014 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي على رأس وفد مصري رفيع المستوى بزيارة لغينيا الاستوائية للمشاركة فى أعمال الدوره العادية الثالثة والعشرين لقمة الاتحاد الافريقى في أول مشاركة لمصر بعد قرار عودتها للاتحاد الافريقي.

- فى 10/12/2014 قام رئيس جمهورية غينيا الاستوائية "أوبيانج نجيما" بزيارة لمصر حيث عقد لقاء ثنائيًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بحثا خلاله فرص الاستثمار وتوسيع نطاق التعاون المشترك لاسيما في مجال الإسكان وإنشاء وتمهيد الطرق بالاضافة إلى متابعة لمتابعة ما تم تنفيذه من اتفاقيات وإبرام اتفاقيات جديدة لتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات. 


زيارات الوفود المتبادلة

- في 8/5/2014
قام رئيس الوزراء الأسبق م. إبراهيم محلب والوفد المرافق له بزيارة لغينيا حيث استقبل الرئيس تيودور أوبيانج  رئيس جمهورية غينيا الاستوائية حيث سلم م.إبراهيم محلب رسالة من الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور للرئيس تيودور أوبيانج تتعلق بتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والأفريقية وتطورات الأوضاع على الساحة المصرية فى ضوء حرص مصر وشعبها على تنفيذ خارطة الطريق بالإضافة الى بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين مصر وغينيا الاستوائية وتطويرها فى مختلف المجالات، كما منح الرئيس تيودور أوبيانج م. إبراهيم محلب وسام غينيا الاستوائية من الطبقة الأولى أعلى وسام بالجمهورية خلال حفل تكريم، كما قام محلب و الوفد المرافق له بتفقد موقع أرض السفارة المصرية الجديدة المقام بعاصمة غينيا الاستوائية مالابو، وتفقد مشروع (فيش تاون) السكني الذي نفذته شركة (المقاولون العرب) بالعاصمة مالابو ويضم ألف وحدة سكنية ، ثم زار المنطقة الصناعية البترولية " بونتا اوروبا " بمالابو حيث اطلع على امكانيات المنطقة ودورها فى حركة التنمية الاستوائية، وقد بحث مقترحات التعاون  بين مصر وغينيا الاستوائية فى مجالات الغاز الطبيعى والبترول، وعرض إمكانات مصر فى مجالات الانتاج وشبكات النقل والبنية التحتية ومشروعات تصميمات الحفر البرى والبحرى.


- في 23/6/2014 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لغينيا الاستوائية للمشاركة فى اجتماعات وزراء خارجية دول الإتحاد الإفريقي للتحضير لاجتماعات قمة رؤساء دول وحكومات أعضاء الإتحاد الإفريقي.


- فى 20/7/2015 شاركت مصر بوفد رفيع المستوى فى المؤتمر الدولى لمكافحة مرض (ايبولا) برئاسة مجلس الوزراء السابق م. ابراهيم محلب والذي التقى على هامشه الرئيس الغيني أوبيانج نجويما.

- فى 13/8/2017 قامت مكالي كمارا وزيرة خارجية غينيا بزيارة لمصر، استقبلها  سامح شكرى وزير الخارجية. بحثا الجانبان سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، واستكمال الحوار الذى دار بينهما على هامش اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامى الأخير فى ابيدجان.  كما بحثا التنسيق بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الدولية. وتطرقت المباحثات الى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

- فى 8/11/2017 قام فرانسيسكو باسكال أوباما رئيس وزراء غينيا الاستوائية بزيارة لمصر للمشاركة فى منتدى شباب العالم. التقى به م. شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء على هامش المؤتمر. بحثا الجانبان تعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات بن البلدين.

- فى 13/12/2019 قام فرانشيسكو أوباما أسو رئيس وزراء غينيا الإستوائية بزيارة لمصر للمشاركة فى منتدى السلام والتنمية المستدامة، والذى يقام بمدينة أسوان بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، استقبله د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء. بحثا الجانبان أطر تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

العلاقات الاقتصادية

يستحوذ مجال تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين على جزء كبير من المباحثات، والانتقال إلى مرحلة تؤسس لآفاق أكثر تميزا في مستوى العلاقة الاستراتيجية بين البلدين، وتتشكل صادرات مصر في الأساس من المواد الغذائية ومواد البناء المصنعة من حديد وصلب، كابلات كهربائية، مواسير وأنابيب تستخدم للغاز، بينما تتركز الصادرات الغينية إلى مصر في غاز الميسال الطبيعي.

بدأت شركه المقاولون العرب العمل في غينيا الاستوائية في يوليو 2002.

نفذت شركات المجموعة السويدية للكابلات مشروعاً لتوفير الكهرباء إلى خمس قرى في الجزء القاري من غينيا الاستوائية، بقيمة 5 ملايين دولار تعاقدية.

يقدم المركز المصري الدولي للزراعة خمس دورات تدريبيه سنوية.


- في 9/5/2014 وقعت مصر وغينيا الاستوائية أربعة عقود تعاون لتعزيز العلاقات في عدد من القطاعات الاقتصادية، وذلك من خلال المباحثات الثنائية للوفد الوزارى المرافق للمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء فى مالابو عاصمة غينيا الاستوائية، والذى ضم السادة وزراء الزراعة والخارجية والبترول والصحة والإسكان، مع نظرائهم فى غينيا الاستوائية، للتباحث حول مجالات التعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية فى الفترة القادمة على النحو التالي:

فى مجال الإسكان:
تم الاتفاق على التعاون بين الجانبين لإنشاء مركز لمراقبة جودة البناء فى غينيا الاستوائية بالتعاون مع المركز القومى المصرى لبحوث الإسكان والبناء، حيث ستقوم شركة المقاولون العرب ببناء المبنى على نفقة الحكومة الغينية، وتوفر مصر الخبراء لإدارة المركز وتدريب كوادر غينيا الاستوائية والاستفادة من التجربة المصرية.

الاستفادة من التجربة المصرية فى مجال الإسكان الاجتماعى.

طرح المشروعات المختلفة التى يمكن أن تقوم شركات المقاولات المصرية بتنفيذها، وتشمل:

مشروع إنشاء مجمع سكنى جديد يشمل 1000 وحدة سكنية على غرار المجمع الذى سبق للمقاولون العرب إنشاؤه فى غينيا الاستوائية.
ـ إنشاء مقر وزارة الطاقة فى غينيا الاستوائية.
ـ إنشاء مقر سفارة غينيا الاستوائية فى نيجيريا.
قيام وزير الأشغال العامة والبنية الاساسية فى غينيا الاستوائية بزيارة مصر لتفعيل التعاون بشأن مجالات التعاون المذكورة.


فى مجال الصحــة:

بحث سبل تفعيل مذكرة التعاون التى سبق توقيعها بين مصر غينيا الاستوائية.
بحث مجالات التعاون فى مجال الطب الوقائى والطب العلاجى، وكذلك البرامج والسياسات الاستراتيجية للقضاء على الأوبئة والأمراض المتوطنة مثل الملاريا.
إمداد غينيا الاستوائية بالاطباء بالتعاون مع الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا التابع لوزارة الخارجية.
بحث مشروع اتفاقية للتعاون بين البلدين فى مجال تصدير الأدوية المصرية لغينيا الاستوائية.

فى مجال الزراعة:

تم مناقشة تفاصيل مشروع مذكرة التفاهم المقترح توقيعها بين الجانبين فى المجال الزراعى، وتشمل إنشاء مزرعة مشتركة لإنتاج التقاوى، واستخدام الميكنة الزراعية ونظم الرى والصرف الحديثة .
بحث مجالات التعاون فى مجال السلامة والصحة النباتية والحيوانية.
زيادة عدد المنح التدريبية التى يقدمها المركز المصرى الدولى للزراعة للكوادر الغينية فى مجالات الزراعة والثروة السمكية ورعاية الحيوان.
توفير الخبرة المصرية فى مجال تصنيع وتعليب عسل النحل.


فى مجال البترول والثروة المعدنية:

تم بحث مقترحات التعاون فى مجالات الغاز الطبيعى والبترول، وعرض إمكانات مصر فى مجالات الانتاج وشبكات النقل والبنية التحتيه وتم بحث مقترحات التعاون في مجالات الغاز الطبيعي والبترول، وكذا مشروعات تصميمات الحفر البرى والبحرى، بالإضافة إلى مناقشة إمكانية استيراد مصر الغاز المسال منها.
عرض إمكانية قيام مصر بتدريب الكوادر الغينية فى مجالات البترول والغاز والثروة المعدنية، وتبادل زيارات الخبراء من الجانبين.
قيام الجانب الغينى بدراسة مشروع اتفاقية فى مجال البترول والثروة المعدنية تتضمن مجالات التعاون سالفة الذكر.

- سجلت الواردات المصرية من دولة غينيا الاستوائية 23.72 مليون دولار خلال 2018، مقابل زيرو واردات خلال 2017، وفق تقرير صادر عن إدارة الدول والمنظمات الأفريقية ووحدة الكوميسا بجهاز التمثيل التجارى. 

- فى 19/2/2020 قال وزير الأشغال العامة والإسكان وتخطيط المدن فى غينيا الاستوائية "نسوى ميدجا" أن هناك دولا قامت بتعزيز السلامة على الطرق فى أفريقيا على مدار العشرين عامًا الماضيين، من بينها مصر، والتى قامت بدور جيد لتحسين حالة طرقها.

 وأضاف فى تصريحات لجريدة اليوم السابع، أن الدول فى أفريقيا تختلف ظروف الطرق بها، وأنها تواجه مشكلة تكمن فى زيادة عدد المركبات، الأمر الذى تحاول غينيا الاستوائية التعامل معه بتقليل عدد المركبات للحصول على طرق آمنة.

شدد "ميدجا" على أن الحكومات الإفريقية يجب أن تتخذ إجراءات فعّالة فيما يتعلق بالسلامة على الطرق، والتى أصبحت قضية هامة لا غنى عنها.

قال "ميدجا"، إن كلا البلدين لديهم علاقات قوية وتاريخية تمتد إلى حوالى ٤٠ عامًا، حيث تعمل العديد من الشركات المصرية فى غينيا الاستوائية، ويأتي على رأس الشركات المصرية، المقاولون العرب التى تساهم فى بناء البنية التحتية فى غينيا الاستوائية ولديها دور فى بناء الطرق، حيث تأسست شركة المقاولون العرب-غينيا الاستوائية المحدودة فى عام ٢٠٠٣ بشراكة مصرية غينية.

 واستطرد الوزير ميدجا، إنه لا يجب على الدول الأفريقية الاعتماد على الدول الكبرى لإصلاح طرقها، مضيفًا أن مصر قامت بعمل جيد فى تحسين السلامة على الطرق.

كانت مصر جزءًا من برنامج عمل الأمم المتحدة الذى استمر عقدًا منذ عام 2011 بهدف طموح لخفض عدد الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق إلى النصف بحلول عام 2020. وشرعت البلاد فى برنامج محلى مكثف شمل: تشديد العقوبة على المخالفين وفقًا لتعديلات قانون المرور الجديد، وبناء شبكة طرق جديدة تربط بين المدن الكبيرة، بالإضافة إلى ترميم الكبارى وإجراء تحليل للسائقين يثبت ما إذا كان يتعاطون المخدرات أم لا. 


الجالية المصرية فى غينيا الاستوائية

تتواجد فى غينيا الاستوائية جالية مصرية فى حدود 600 مواطن أغلبهم يعملون فى شركة المقاولين العرب بالإضافة إلى عدد قليل من العاملين فى شركة السويدى للكابلات وشركة Piccini الايطالية وبعض شركات البترول.


زيارات الوفود المتبادلة


- في 2006 قام أمين عام الصندوق المصري للتعاون الفني مع إفريقيا بزيارة لغينيا الاستوائية لتحديث اتفاقية التعاون الفني بين البلدين.


- فى 8/5/2014 قام رئيس مجلس الوزراء م. ابراهيم محلب بزيارة لغينيا الإستوائيه حيث تم توقيع بروتكول تعاون فى مجال الصحة تقوم مصر بموجبه بإنشاء مركز طبى بغينيا الإستوائيه، على مساحة 2000 متر2.

- فى 13/3/2015 قام إجناثيو ميلام تانج نائب رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بزيارة لمصر للمشاركة في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى على هامش المؤتمر. بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.


العلاقات العسكرية 



- فى 2008 قام وزير الدفاع الغيني بزيارة لمصر لبحث آفاق التعاون العسكري بين البلدين.

- فى مارس 2009
قام نائب مساعد وزير الخارجية لشئون وسط وغرب أفريقيا  بزيارة لغينيا الاستوائية للتعرف على تصورات النظام العسكري الغيني لمستقبل الوضع السياسي.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى