05 ديسمبر 2021 09:34 ص

العلاقات الثقافية

الأحد، 29 ديسمبر 2019 12:06 م

شكلت العلاقات التاريخية عاملا هاما فى توطيد العلاقات المصرية - الروسية، فمنذ العقد الثالث من القرن التاسع عشر شهدت مصر لأول مرة نزوح من أحد رواد الثقافة العربية والإسلامية هو الشيخ محمد عياد الطنطاوي الذي بهره الأدب والثقافة الروسية ليكمل حياته هناك .


تعتبر مصر شريكا أساسيا لموسكو فى الشرق الأوسط والعالم العربى وتقدم المراكز الثقافية الروسية فى القاهرة والأسكندرية مساهمة قيمة لمزيد من التعاون الثقافى والعلمى والتقنى والتعليمى والإعلامى بين مصر وروسيا فى هذه الظروف العالمية المعقدة حالياً ويقوم المجلس الأعلى للثقافة ووزارة الثقافة والتعليم العالى وبقية المجالس والجامعات المصرية تقوم بتطوير العلاقات المشتركة بين البلدين .


اتُفق على ان يكون 2020 هو عام الثقافة الروسية المصرية وذلك في إطار مبادرة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين



تلعب بعض المؤسسات دوراً هاماً في توثيق العلاقات الثقافية بين البلدين منها علي سبيل المثال المكتب الثقافي المصري بروسيا الذي قام بعدد من الأنشطة خلال الفترة الأخيرة .


-نظم المكتب الثقافي بموسكو معرضاً للفن المصري المعاصر برعاية وزارة الثقافة المصرية، وبالتعاون مع وزارة الثقافة الروسية في 21 يونيو 2013 قام سفير مصر في روسيا بقص الشريط معلناً افتتاح المعرض الذى حضره لفيف من الشخصيات الفنية والرسمية في روسيا،. وقد أعقب الافتتاح ندوة حول الثقافة المصرية المعاصرة. وعلى هامش الندوة أقيمت ورشة لتعليم الرسم للأطفال الروس. وقد ضم المعرض لوحات لأكثر من 25 فناناً مصرياً من أجيال الفنانين الشبان، كما ضم المعرض أيضاً أعمال نحت للفنان أسامة السروي، وكذلك نماذج من الفن المصري القديم، والأعمال الخيامية .

تم الانتهاء من فعاليات مهرجان الثقافة المصرية في موسكو التي جرت في مقر المكتب الثقافي المصري فى 14 أكتوبر 2013 على مدى ثلاثة أيام على شرف الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وروسيا. كما تم مناقشة ثلاثة كتب جديدة صدرت باللغة الروسية، كما تم افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية عن الإسكندرية للمصور وليد منتصر. وعُرضت أعمال نحتية للفنان أسامة السروي. وقد عرضت خلال اليومين الأول والثاني شرائح ملونة عن بناء السد العالي، وتاريخ العلاقات بين البلدين. و شارك بالحضور في المهرجان العديد من المثقفين والنقاد الروس وشخصيات رسمية من وزارة الخارجية الروسية ووزارة الثقافة الروسية، وجامعة السينما بموسكو ومعهد الاستشراق، ومعهد السياسة الدولية بجامعة موسكو، وهيئات ثقافية أخرى .

- إزاحة الستار فى 18 أكتوبر 2013 في احتفال رسمي عن تمثال عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين من أعمال النحات أسامة السروي والذى أقامه من ماله الخاص كإهداء باسم مصر في الحديقة المفتوحة التابعة للمتحف الإقليمي بمقاطعة تفير الروسية التي تبعد عن موسكو حوالى 300 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة الروسية موسكو في اتجاه سانت بيتر بورج .

– ازاحة الستار يوم 20 ديسمبر 2013 عن تمثال برونزي للشيخ محمد عيد الطنطاوي في سان بيتربورج من أعمال الدكتور أسامة السروي. حضر الافتتاح عدد من عمداء وأساتذة كليات جامعة سان بطرسبورج، وضيوفها من المثقفين والمتخصصين في شئون الشرق والاستشراق وممثلي الهيئات الثقافية الكبرى بالمدينة، وممثلي الجاليتين العربية والمصرية .

- على هامش بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا أقيم حفل الموسيقار الكبير عمر خيرت، فى 18 يونيو 2018 على مسرح "مارينسكى" أحد أهم وأنشط المسارح في العالم، والذي يتسع ل 1300 شخص وتم خلال الحفل عرض أهم معالم مصر وآثارها الفريدة

- نظم المركز الثقافي الروسي بالقاهرة بالتعاون مع مكتبة مصر أمسية ثقافية فى 16 نوفمبر 2019 بدأت بافتتاح معرض صور بعنوان "روسيا اليوم". تحدث اليكسي تيفانيان مدير المركز عن دور المركز في التحضير لعام الثقافة الروسية المصرية الذي يبدأ مع العام الجديد 2020 وذلك في إطار مبادرة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين، معربا عن ترحيبه بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية بجميع مؤسساتها. أهدي تيفانيان المكتبة مجموعة نادرة من الكتب حول الأدب الروسي وكتب الأطفال المترجمة للغة العربية، بينما قدم رياض طاهر مدير مكتبة مصر العامة درع المكتبة لتيفانيان تقديرا لبدء التعاون المشترك، حضر الأمسية عدد غفير من الجمهور، واستمتع الحضور بالأداء المتميز من المطرب الروسي المصري ياسين تامر وعازفة الجيتار جوزيل نازاروفا والبالرينا داليا أدهم .

فى 4/5/2021 قام السفير إيهاب نصر، سفير مصر في روسيا الاتحادية، و”أولجا ياريلوفا”، نائبة وزيرة الثقافة الروسية، بالتوقيع على إعلان النوايا لتدشين عام التبادل الإنساني المصري الروسي (2021- 2022)، نيابةً عن حكومتي مصر وروسيا. 
وخلال حفل التوقيع، ألقي السفير المصري في روسيا كلمة أكد خلالها على أن عام التبادل الإنساني بين مصر وروسيا يُعد حدثاً شاملاً وفريداً في تاريخ الدولتين، حيث سيتم تنظيم عدداً ضخماً من الفعاليات الثقافية والفنية والرياضية والشبابية والطلابية والتعليمية بالتبادل بين البلدين، يُقارب عددها المائتي فعالية.  

فى 27/7/2021 نظمت  وزارة الثقافة أجندة فعاليات عام التبادل الإنسانى المصري الروسي مع عدد من الجهات المصرية والروسية ندوة تتناول أثر الأدب الروسي علي الأدب المصري والعكس بالمجلس الأعلي للثقافة.
اقيمت الندوة بمشاركة عدد من النقاد والادباء والمفكرين الروس منهم د. ديمتري فالنتينوفيتش ميكولسكي المستشرق الروسي والمتخصص في كتابات شعوب الشرق، د. سارالي غينزبورغ المستشرقة والباحثة في جامعة نافار معهد الثقافة والمجتمع الروسي، والمؤرخ والشاعر والقاص اندري بولونسكي وعالم الانثرويولوجيا ايفور سيد منسق البرامج الدولية لمعد الترجمة في موسكو والذي امضي جزء كبير من حياته في الوطن العربي، والمستشرق الروسي الكبير اوليف ميترو فاتوفيتش عضو تحاد كتاب روسيا واحد مؤسسي منتدي الكتاب والمترجمين في بلدان الدول المستقلة ودول البلطيق وعضو المكتب الدائم لرابطة كتاب اسيا وافريقيا (برسائل مسجلة عبر تقنية الفيديو )، ومن الجانب المصرى يشارك كل من الاديب الكبير يوسف القعيد، د. مكارم الغامري استاذة الأدب الروسي بكلية الألسن والناقدة د. مني طلبة. 

- فى 24/9/2021 شاركت الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة د. هيثم الحاج علي بمعرض موسكو الدولي للكتاب في دورته الـ ٣٤ الذي افتتح بمركز إكسبو سنتر للمعارض بالعاصمة الروسية موسكو وبمشاركة أكثر من مائتي دار نشر وبحضور محمد الفقي رئيس الإدارة المركزية للتسويق ود. محمد السرجاني الملحق الثقافي المصري بموسكو ومروان حماد مدير المشروعات الثقافي، وذلك في إطار عام التبادل الإنساني بين مصر وروسيا ٢١ - ٢٢الذي أطلقته د. إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة مع أولجا ياريلوفا ممثلة دولة روسيا.
وجاءت مشاركة الهيئة من خلال الجناح المصري المتميز بعدد من الكتب المترجمة إلى اللغة الروسية والصربية مثل كتاب "ملكات مصر" د. ممدوح الدماطي و"سوق الله" لطارق الطيب .وأيضا تراجم إلى الإنجليزية والإيطالية بجانب عدد كبير من العناوين التي تحظى باهتمام الجمهور من دارسي العربية بروسيا الذين حرصوا على زيارة الجناح والتقاط صورا تذكارية به.
كما حرص سيرجي كاكين رئيس الهيئة المنظمة للمعرض على زيارة الجناح المصري والتقاط الصور بداخله حيث أثنى على المشاركة المصرية ودعا لزيادة المشاركة في الدورات القادمة. 

تعاون المؤسسات الدينية  


هناك تعاون كبير بين وزارة الأوقاف المصرية وعددٍ من المؤسسات الدينية الهامة في روسيا، على رأسها مجلس شورى مفتيين روسيا الاتحادية ومقره موسكو والإدارة المركزية لمسلمي روسيا ومقرها مدينة “كازان” عاصمة إقليم “تتارستان”، ويقوم عدد من موفدي الوزارة بالتدريس بالمعاهد الدينية بروسيا. كما توفد وزارة الأوقاف مبعوثاً أو أكثر إلى روسيا لإحياء شعائر شهر رمضان المعظم، ويحرص الجانبان المصري والروسي على المشاركة بالتبادل في مسابقات القرآن الكريم التي تنظم لدى كلا الطرفين .


- قام قداسة البابا تواضروس الثاني بإتمام زيارة إلى روسيا خلال الفترة من 28 أكتوبر حتى 4 نوفمبر 2014 لزيارة الكنيسة الروسية، وحظيت الزيارة بنجاح كبير فى ضوء دورها في تعزيز العلاقات بين الكنيستين القبطية والأرثوذكسية الشرقية، كما حظيت بترحيب كبير على المستويين الرسمى والشعبى الروسى.وقد التقى قداسة البابا خلال الزيارة بوزير الخارجية الروسي “لافروف” الذى أكد على العلاقات التاريخية بين الكنيستين وأعرب عن تقديره لدور قداسة البابا والكنيسة فى الحفاظ على مصر والشرق الأوسط، واتفقت الرؤى المصرية والروسية بشأن ضرورة الحفاظ على مسيحيى الشرق .

- قام البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بزيارة لروسيا، فى 6 مايو 2017 استقبله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور البطريرك كيريل بطريرك الكنيسة الروسية .

العلاقات الاعلامية  


أعلنت الحكومة الروسية عن افتتاح مكتب جديد لوكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء في 4 فبراير 2015، يقع مقرها فى القاهرة، وناطقة باللغة العربية تزامنًا مع الزيارة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إلى مصر فى 9 فبراير  2015 .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى