28 نوفمبر 2021 10:43 ص

العلاقات العسكرية

الأحد، 29 ديسمبر 2019 12:13 م

ترتبط مصر والاتحاد السوفيتي (روسيا) بعلاقات عسكرية تاريخية منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، فقد كان للاتحاد السوفييتي الدور في إعادة بناء وتسليح القوات المسلحة المصرية بعد نكسة 1967. وما حصلت عليه مصر من عتاد عسكري مكننا من خوض حرب الاستنزاف وحرب 1973 تحريرًا للتراب الوطني. ولم يتوقف التعاون العسكري بين البلدين منذ ثلاثين سنة، خاصة مع استمرار وجود 30% من الأسلحة الروسية في الخدمة في القوات المسلحة المصرية.
 تجددت قوة العلاقات بين البلدين في أعقاب ثورة الثلاثين من يونيو حيث بدأت زيارات الرئيس السيسي لموسكو منذ أن كان وزيرا للدفاع في أغسطس عام 2013 والتي بدأت معها اتفاقات لتحديث الترسانة العسكرية المصرية وتزويدها بالسلاح الروسي في إطار خطة تنويع مصادر التسليح التي أعلنتها القيادة السياسية، وتعمل عليها الأمانة العامة للقوات المسلحة وفقا لاحتياجاتها في منطقة تموج بالتحديات وتتزايد فيها التهديدات علي كافة المحاور الاستراتيجية
.


- فى 25/8/2021 قام الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج ‏الحربى على رأس وفد عسكري رفيع المستوى بزيارة لروسيا، للمشاركة فى فعاليات الاجتماع السابع للجنة العسكرية المشتركة المصرية الروسية مع عدد من القادة والمسئولين بوزارة الدفاع الروسية، لمناقشة العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ودعم علاقات التعاون العسكرى بين القوات المسلحة للبلدين .استقبله سيرجى ‏شويجو وزير الدفاع الروسى بحثا الجدانبان آخر المستجدات على الساحتين ‏الإقليمية والدولية كما تم مناقشة عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك فى ضوء مجالات ‏التعاون العسكرى ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين .‏
وقعا وزيرا الدفاع لكلا الدولتين بروتوكول تعاون مشترك فى مختلف المجالات العسكرية والأمنية .  

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى