أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

18 أغسطس 2022 03:12 ص

كنائس وأديرة

الثلاثاء، 19 أبريل 2022 12:00 ص

خلال الحقبة القبطية عرفت مصر الفنون والعمارة والمظاهر الحضارية الأخرى المميزة لتلك المرحلة والتى جاءت متأثرة بالحضارة الفرعونية ومتواصلة مع الخصائص اليونانية الرومانية لتضيف حلقة مهمة فى التواصل الحضارى على أرض مصر ، وتنتشر الكثير من الآثار القبطية والمسيحية فى أنحاء مصر والقاهرة وسيناء والواحات والفيوم. ونستعرض فيما يلى لمجموعة من أهم الكنائس والأديرة المنتشرة في أرض مصر والتى تحتوى على عدد كبير من الأديرة والكنائس نرصد منها:

  الكنائس :

الكنيسة المعلقة :

تقع الكنيسة المعلقة بحى مصر القديمة تتوسط مجموعة من الآثار القبطية وتفتح بواجهتها الرئيسية على شارع مارجرجس.

عرفت هذه الكنيسة باسم الكنيسة المعلقة لأنها تقوم على أنقاض برجين كبيرين من أبراج الحصن الرومانى الذى بناه الإمبراطور تراجان في مستهل القرن الثانى للميلاد. والدخول إليها عن طريق درجات سلم مقامة على مقربة من البرج الأوسط وقد نالت تلك الكنيسة شهرة ذائعة الصيت لأنها تعتبر من أقدم الكنائس الباقية في مصر.

وفى أواخر العصر الأموى (749 م) أصيبت مبانى الكنيسة بأضرار ثم أعيد تجديدها في خلافة هارون الرشيد كما ورد فى سيرة الأنبا مرقس في تاريخ البطاركة وأعاد بناء جميع كنائس المنطقة في ذلك الوقت .

كما جددت عمارة هذه الكنيسة أيضاً في خلافة العزيز بالله الفاطمى حين سمح للبطريرك إفرام السريانى بتجديد كافة كنائس مصر وما تهدم منها.

وأعيد تجديد الكنيسة مرة أخرى في العصر الفاطمى ايضا .

كنيسة أبي سرجة :

أنشئت هذه الكنيسة فى أواخر القرن الرابع أو أوائل القرن الخامس ويرجح أنها شيدت فى نفس المكان الذى أقامت به العائلة المقدسة عندما هربت إلى مصر من وجه هيردوس ملك اليهود.

وهى لا تقل فى الأهمية من الوجهة التاريخية والفنية عن الكنيسة المعلقة وكانت أول كنيسة فى مصر بعد دير أبى مقار يقيم فيها البطاركة القداس بعد تكريزهم فى الاسكندرية.

وقد تهدمت هذه الكنيسة فى القرن العاشر الميلادى وأعيد بناؤها مرة ثانية فى العصر الفاطمى ، وقد عثر على بقايا لهذه الكنيسه تتمثل فى أحجار منقوشة وباب يعبر عن روعة الفن القبطى فى القرن الرابع وقد تم نقلها جميعاً إلى المتحف القبطى.



كنيسة مارجرجس:

كانت هذه الكنيسة من أجمل كنائس الحصن الرومانى، وحسب بعض المصادر شيدها الكاتب الثرى أثناسيوس حوالى سنة 684 ميلادية ولكن لسوء الحظ التهمتها النيران منذ ثمانين سنة وبنيت مكانها كنيسة جديدة. ولم يبق من الكنيسة القديمة إلا قاعة استقبال تعرف "بقاعة العرسان" يرجع تاريخها الى القرن الرابع عشر.

وتنقسم هذه القاعة التى يبلغ طولها 15 متراً وعرضها 12 مترا تقريباً إلى "قاعة" و "ايوانين" .. بالإيوان القبلى بعض نوافذ من الخشب عليها نقوش بارزة وتزين جدرانه نقوش بارزة من الجبس وعلى سقفها رسوم ملونة . 

كنيسة السيدة باربارة:

توجد كنيسة القديسة باربارة داخل أسوار حصن بابل، وتقع تحت مستوى الأرض بحوالى المتر واثنين وأربعين سنتيمتراً ، ويمكن الوصول إليها بالهبوط عدة درجات على سلم حجري .

والكنيسة مستطيلة الشكل، وبمسطح طوله نحو ستة وعشرين مترًا ونصف المتر وعرضه نحو أربعة عشر مترا ونصف المتر.


الكاتدرائية المرقسية بالعباسية:

تعتبر كاتدرائية القديس مارمرقس والمعروفة بالكاتدرائية المرقسية الأرثوذكسية بالعباسية هى ثاني أكبر كاتدرائيات العالم الارثوذكسي وأقدمهم في أفريقيا والشرق الأوسط وهى مقصد جميع الأقباط الأرثوذكسية في العالم.

بُنيت الكاتدرائية المرقسية على ارض الأنبا رويس في حي العباسية بوسط القاهرة وتعد أكبر الكاتدرائيات فى العالم و يعود اسمها إلى القديس مارمرقس و الذي كان من أتباع المسيح الأوائل و يرجح أنه ولد في القدس ولكنه انطلق فى رحلة تبشيرية أوصلته إلى مصر حيث استقر بالاسكندرية مقر البابا .

و كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قد تبرع لبنائها بعدة الآف الجنيهات في ستينات القرن الماضي، ووضع بنفسة حجر الأساس يوم 24 يوليو عام 1965 ، فى حضور الامبراطور هيلا سلاسي إمبراطور إثيوبيا إلى جانب بابا الاسكندرية و الكرازة المرقسية آنذاك الانبا كيرلس السادس.

محتوياتها

تحتوى الكاتدرائية على العديد من مباني الكنائس و الخدمات، و تضم كنيستين باسم العذراء أسفل الكاتدرائية و كنيسة السيدة العذراء والانبا رويس وكنيسة السيدة العذراء والانبا بيشوي، كنيسة الانبا انطونيوس بالمقر البابوي وكنيسة القديس موريس والقديسة فيرينا وكنيسة الانبا بولا و الانبا صموئيل، بالإضافة إلى كنائس الأسقفية الخاصة بالخدمات، وتحكى جدران هذه المبانى على العديد من الأحداث والزيارات والاحتفالات.

تصميمها بشكل صليب

وفاز المهندسان دكتور عوض كامل وسليم كامل فهمى في مسابقة رسم وتصميم الكاتدرائية، ونفذ التصميم الإنشائى دكتور ميشيل باخوم أشهر مهندسى الإنشاءات في مصر، ونفذت شركة النيل العامة للخرسانة المسلحة "سيبكو" المبنى العملاق للكاتدرائية، حيث تم تصميم الكاتدرائية على شكل صليب.



كاتدرائية ميلاد المسيح:

 كاتدرائية قبطية بالعاصمة الإدارية الجديدة بمصر. تم افتتاح الكاتدرائية في السادس من يناير 2019 خلال الاحتفال بعيد الميلاد وخلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والبابا تواضروس الثاني،و تعد هذه الكاتدرائية الأكبر حجما وسعة بمنطقة الشرق الأوسط ، حيث تقع على مساحة 63 الف مترا مربعا وتتسع لأكثر من 8 الاف شخصا.



كنيسة مريم بالزيتون:

كنيسة كبيرة تقع في حي الزيتون مدينة القاهرة في مصر، بنيت عام 1924 على شكل مصغر من كنيسة أيا صوفيا الشهيرة بإسطنبول بتركيا.

قام ببناء الكنيسة / توفيق بك خليل إبراهيم بإشراف المهندس الإيطالي ليمون جيللي على شكل مصغر من كنيسة أيا صوفيا الشهيرة باستنبول بتركيا، وذلك بعد رؤيا أعلنت فيها القديسة العذراء مريم أنها ستظهر في كنيستها وقد تم الانتهاء من بناء الكنيسة في عام 1924 وتم تدشينها وتكرييسها للصلاة في يوم الأحد الموافق 29 يونيو 1925 برئاسة الأنبا أثناسيوس أسقف بني سويف المتوفي، وتزينت الكنيسة من الداخل بنقوش رائعة للقديسة العذراء وأيقونات متعددة رسمها فنانون إيطاليون حضروا خصيصاً لهذا الغرض، وظلت الكنيسة في هذا الحي الهادئ والذي كان قديماً على أطراف منطقة القاهرة.

الأديرة:

دير سانت كاترين:

يقع الدير أسفل جبل سيناء ، فى منطقة جبلية وعرة المسالك حبتها الطبيعة بجمال آخاذ مع طيب المناخ وجودة المياه العذبة . وإلى الغرب من الدير يوجد وادى الراحة .

وللدير سور عظيم يحيط بعدة أبنية داخلية بعضها فوق بعض تصل أحياناً إلى أربعة طوابق تخترقها ممرات ودهاليز معوجة . وبناء الدير يشبه حصون القرون الوسطى ، وسوره مشيد بأحجار الجرانيت وبه أبراج فى الأركان ويبلغ ارتفاع أسواره بين 12 و 15 متراً .. وتبلـغ أطـوال أضلاعـه 117 * 80 *77 *76 متراً تقريباً .

ويعود بناء الدير إلى القرن الرابع الميلادى عندما أمرت الإمبراطورة هيلانة أم الامبراطور قسطنطين فى عام 342 م ببناء دير يحوى كنيسة عرفت باسم كنيسة العذراء عند موقع الشجرة المقدسة أو العليقة الملتهبة .. وفى القرن السادس الميلادى أمر الإمبراطور جوستنيان ببناء كنيسة فى نفس هذه البقعة عرفت باسم كنيسة التجلى.



دير الأنبا أنطونيوس:

دير الأنبا انطونيوس هو أول دير أنشئ في العالم وينسب إسمه إلي الأنبا أنطونيوس الذي يعتبرة الأقباط المصريون أول الرهبان في العالم وأب جميع الرهبان، رئيس الدير الحالي هو الأنبا يسطس .

يقع دير الأنبا أنطونيوس علي سفح جبل الجلالة القبلي بصحراء العرب بمصر، ويمكن الوصول إليه عن طريق السويس ومنها إلى رأس غارب ثم غرباً في الصحراء عند العين السخنة أو من بنى سويف شرقاً الطريق الصحراوى (غير معبد) أو يمكن الوصول اليه من القاهرة عن طريق حلوان إلى الكريمات ثم الزعفرانة ويقع الدير قبل الزعفرانة بحوالي 48 كم ومدق الدير(طريق الدير)حوالي 17 كم.

مساحة الدير الأصلية 18 فداناً أضيفت لها 350 فدانا آخرين ضمن ملكية الدير بعد حل مشكلة كان متنازع عليها مع المحافظة مؤخرا والتي قضت بشراء الدير ل 350 فدان وجعل 150 فدانا آخربن غابة شجرية.

دير الانبا بولا- دير المحرق:

دير الانبا بولا بمحافظة البحر الأحمر أحد أقدم الأديرة المصرية. أنشئ في أواخر القرن الرابع الميلادى وبداية القرن الخامس.

يقع غربي أحد جبال الجلاله العالية وتحيط به هضاب مرتفعة، وهي البقعة اللى يقول الاقباط ان العبرانيين عبروا منها مع موسى النبي الى البحر الأحمر عند خروجهم من أرض مصر. ويصل اليه طريق السويس - رأس غارب (بداية ريفييرا البحر الأحمر)، أو من بني سويف.

دير الأنبا هدرا:

دير الأنبا سمعان بأسوان من أديرة الأقباط الأرثوذكس العريقة. يُعد من أكبر الأديار القبطية في العالم، ويرجع تاريخه إلى القرن السادس. اسمه الأصلي «دير الأنبا هدرا»، وبسبب نقص المياه بعد قرن من بنائه، هُجر الدير وتُرك لعدة سنوات دون المساس به.

أنشئ قبل القرن السادس الميلادي وأعيد ترميمه في القرن العاشر الميلادي وهو من أهم الأديرة القبطية على مر التاريخ فآوى إليه العديد من الرهبان عندما انتشرت المسيحية بين أهل ممالك النوبة وما زالت تحتفظ بالنقوش والرسوم على جدرانها وتمثل صور السيد المسيح والقديسين.

يقع على قمة تلة جنوب جزيرة إلفنتين بأسوان. ويمكن الوصول إلى الدير سيرًا على الأقدام ويقع على ضفة النهر.

 

 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى